iqolir

وَفِـ السَابع عشر مِن تَناقُض شهر يُونيو - 

iqolir

- رَمادِ.
Reply

iqolir

لازلتُ عالقًا.. مأسُر بِه وَبذكراه الخالدة بِي. 
Reply

iqolir

حتى طيفُه وَحركاتُه.. 
Reply

iqolir

وَفِـ السَابع عشر مِن تَناقُض شهر يُونيو - 

iqolir

- رَمادِ.
Reply

iqolir

لازلتُ عالقًا.. مأسُر بِه وَبذكراه الخالدة بِي. 
Reply

iqolir

حتى طيفُه وَحركاتُه.. 
Reply

iqolir

١٢:٠٠|مَ -

iqolir

في ليلةٍ شديدةِ الوضوح.. وَالنَجومُ مِن حولنا تَدور
            أرَوي لأدهمِ الليلِ الحكايَا وَأرويكَ يا كُل الحكاياتِ المُستحيله،
            أروي شِعركَ للنَجوم.. يا شاعري دَعكَ مِن قيدِ الحَروف
            ودَعك مِن وزنيةِ الشِعرِ المُرتجِف
            فأناملُ أحرُفي دونكَ ترتعِدُ عَلى السطور
            أمَلُ حُبِنا المَقطوع، يا سارقَ المنامِ مِن جفناي
            كَيف أغَفلتني عَن ما يدُورُ حَولنا؟،
            وَأصَبَحتُ بكَ مُنشَغِلًا في أنهاري وَالأمسياتِ..
            يا شاعري الأوحَد أرني كَيف العبور
            قُدني إلى أينَ أرتمي لأجَدكَ بين النَجوم
            قُدني لِلوحةٍ أجَدُ فيها طريقًا مَرسوم.
Reply