«من كان يسقي الأرض القاحلة؟ ويرتمي بين أحضانِ الأتربة؟ ظنًا أن الزهر سينبتُ بداخله، ثُمَّ يصرخ: يا وردةُ أزهري! رغم أنهُ لم تكن هنالك أيّما وردة، ولا حتى بِذرّة، فقط تُربة».
•ليلى، تُحبُّ الكتابة.
هي كالوردةِ الزاهية: @deykaa وهيَ كالسماءِ الصافية: @-ABESSO
  • إِدبارَ النُّجومِ✧.
  • JoinedJuly 23, 2019



Last Message
Lyla501 Lyla501 Jan 19, 2022 05:29PM
سعيدة بالحب يلي أهديتوه إلى هينري الصغير❤️.
View all Conversations

Stories by يَقَّقُ ثَلْجّ.
عطوبٌ مُغمدّة by Lyla501
عطوبٌ مُغمدّة
' دسَّ أحلامهُ تحتَ الوسادةِ في أملِ ألا يسرِقهَا أحد، ثُمَّ نامَ مَخنوقًا العبرّات. ' بدأت: ٢٠٢١/٥/٥ انتهت:...
ranking #239 in قصيرة See all rankings
عتهُ فقدان by Lyla501
عتهُ فقدان
' لطالما كانَ ينسى كثيرًا، لذا كان يتسائل، «من أنا؟». ' بدأت: ٢٠٢١/١/١ انتهت: ٢٠٢٢/١/٩ •نقي، محتوى سلبي قد ل...
ranking #31 in نصوص See all rankings
ماهولٌ بالأتراح by Lyla501
ماهولٌ بالأتراح
' تقتُلني الأحداثُ والتفاصيل، وتتركني ألملم شتاتي المُتراكم في كُلِ شارعٍ وطريق، المبعثر على أرصفةِ النسيان...
ranking #160 in خواطر See all rankings