كم من الايام انتظرت

و كم تمنيت أن أراك

قادماً و بيدك زهرة.

تقدمها لي مرفقة بكلمة

أُحبكَ

لكن كنت أعلم أنكَ لن تأتي

و كنت أدرك أن هواكَ و نظراتكَ

عابرة ليس أكثر

و اليوم أصحوا و أرى نفسي

وحيداً ، مقهوراً ، مكسور الجناحين

لا أقوى حتى على حراكهم

فكيف أطير بهما ؟

ظلمتني ، أرقت دمي

و رميتني ، فماذا أقول لكَ؟

و أنت! بعيد ، فلن تسمع ما سأقوله

فليسامحكَ الرب ، حبيبي يونغي .
  • JoinedApril 18, 2024


Following

Last Message
einem_779 einem_779 Jul 12, 2024 03:37PM
يابناااااات ، واخيرااا الحساب رجع - دموووع- اومي المنقذ مادري شلون اشكرها الرمز ضاع والبريد اتخربط وما عرفت كيف ارجعةوانتظرت اومي تكمل امتحاناتها وتتفرغ لمشكلتي وربي يأست واخر شي قررت افتح حساب ث...
View all Conversations

Story by أينيم ~
الالفا بارك جيمين || YM by einem_779
الالفا بارك جيمين || YM
ملخص : تظاهر الأمير الثاني من ولاية بارك ، بارك جيمين ، بأنه ألفا لسنوات عديدة ، ولكن بعد تعرضه لحرارة غير مت...
ranking #332 in جيمين See all rankings